الرئيسية / فرق البحث / فرقة البحث الخامسة

فرقة البحث الخامسة

فرقة البحث الخامسة

التنمية الإدارية

د. ليندة بورايو، رئيسة فرقة البحث

يحتل موضوع التنمية الإدارية حيزا هاما لدى الكثير من الدارسين و المختصين امتد هذا الاهتمام إلى السياسيين والإداريين، ولعل ما ولد هذا الاهتمام هو إيمان كل من الدولة والمواطن بأهمية إحداث التنمية وانعكاساتها على مختلف المجالات المحيطة بالمواطن، على اعتبار أن هذا الأخير هو المستفيد الأول والأخير من آثار التنمية. ومن خلال ذلك تظهر أهمية الإدارة المنفذة للتنمية، وتزداد أهمية هذه الأخيرة كلما اتجهت نحو الإدارة العامة على اعتبارها إدارة تهدف إلى تنفيذ السياسة العامة للدولة وتوجه إلى تحقيق الصالح العام. فلقد حدثت خلال منتصف القرن الماضي تطورات اقتصادية واجتماعية عديدة أعقبت حصول العديد من الدول على استقلالها، هذه الأخيرة التي وجدت نفسها أمام تحديات ورهانات جديدة، حيث اتجهت أنظار هذه الأخيرة إلى التنمية بمفهومها الشامل، وهو ما تطلب من هذه الدول القيام بمجهودات كبيرة على كافة المستويات، مما جعل الإدارة العامة في هذه الدول لا تكفي القيام بالأدوار التقليدية المتمثلة في الحفاظ على النظام والأمن والحصة، بل جعلها تتصدى لاحتياجات جديدة نتمثل في وظيفة الدولة المعاصرة، والتي تقوم على الكفاءة في الأداء وتقديم الخدمات العمومية على أحسن وجه ممكن. ومن هذا المنطلق ظهر توجه جديد يدعو إلى التغير والتطور والتنمية الإدارية والتخلي التام عن إجراءات العمل القديمة والتفكير بصورة جديدة تساعد على مواجهة التغييرات الجذرية، وذلك بسبب عدم ملائمة الحلول الإدارية التقليدية، حيث تم البحث عن مفاهيم إدارية جديدة متطورة للتصدي للمتغيرات التي تحملها البيئة التي أصبحت أكثر تعقيدا عما سبق. وما مفهوم التنمية الإدارية إلا واحدا من المفاهيم التي تبرز تحمل الإدارة خصوصا العامة منها للهم التنموي.

أعضاء فرقة البحث الخامسة

Linda BOURAYOU U. Alger-3- ليندة بورايو
Aicha HADIDI U. Alger-3- عائشة حديدي
Mohamed LAKHDER SAHRAOUI U. Alger-3- محمد لخضر صحراوي
Zouina BOUFROURA U. Alger-3- زوينة بوفرورة
Ilham TERRAFI U. Alger-3- إلهام طرافي

عن webmaster

شاهد أيضاً

فرقة البحث الأولى

فرقة البحث الأولى التاريخ السياسي للجزائر1954 – 1962  Histoire Politique d’Algérie 1954 – 1962     د. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *